أخبار الهدهد

صادم: يضبط زوجته رفقة عشيقها في وضع جنسي داخل بيته.. والقضية فيها بيجداويين وعدلاوية

lun 25 Fév 2019 à 19:55

تفجرت، اليوم الاثنين، فضييحة جنسية أبطالها منتمون لحزب العدالة والتنمية بمدينة فاس، بعد أن ضبط أحد القياديين المحليين في الحزب شخصًا آخر من نفس الحزب في أوضاع جنسية مخلة رفقة زوجته داخل بيته.
وأفادت مواقع محلية في منطقة عين الشقف بمدينة فاس: إن الزوج دخل في عراك دموي مع عشيق زوجته، واضطر إلى استعمال السلاح الأبيض وإصابة زميله في الحزب بجروح، انتقامًا منه على فعلته المخلة، فيما تدخلت السلطات الأمنية لفض العراك واعتقال العشيقين لتقديمهما أمام العدالة بتهمة ”الفساد والخيانة الزوجية“.
وذكرت مصادر محلية لمواقع إخباربة أن الزوجة منتقبة « 27 » عاما، أم لثلاثة أطفال، وهي ابنة قيادي في جماعة العدل والإحسان »، تعرفت على العشيق الملتحي، أثناء قيامه بخياطة فرشة منزلها بمحله في مدينة فاس القديمة.
وذكرت المصادر ذاتها، أن العشيق ينحدر من مدينة مكناس المجاورة، وينتمي كذلك لحزب العدالة والتنمية، حيث قام بتأجير شقة بمدينة فاس ليضمن قربه من عشيقته، واستغلال غياب زوجها للانتقال إلى بيتها.
الفضيحة خلّفت استياءً عارمًا وسط سكان المنطقة الذين حاولوا الاعتداء على العشيق، كما استنكروا الممارسات اللاأخلاقية التي بات يتورط فيها أشخاص منتمون لحزب يدعي أن مرجعيته إسلامية، تضيف المصادر.