أخبار الهدهد

النيابة العامة تفجر معطى جديدا: ضحايا بوعشرين تعرضن لضغوطات لتغيير تصريحاتهن ودفاع بوعشرين يلتمس مهلة

mar 21 Mai 2019 à 21:20

انطلقت، البوم الثلاثاء 21 من شهر ماي، أطوار محاكمة توفيق بوعشرين في المرحلة الاستئنافية، حيث استمعت الهيئة القضائية لكلمة ممثل النيابة العامة في إطار جوابه .
وتطرق نائب الوكيل العام للملك لما اعتبره الرأي الأممي تعرض ضحايا بوعشرين للضغط أثناء البحث التمهيدي، مفندا هذا الادعاء، حيث إنه ثابت من خلال وثائق ملف القضية أن الضحايا صرحن بعفوية وتلقائية في مرحلة المحاكمة الابتدائية بأنهن ضحايا الاستغلال الجنسي من طرف المتهم. كما أكد ممثل النيابة العامة أنه على العكس من ذلك، فالضحايا تعرضن لضغوطات من طرف المتهم في العديد من الحالات بدءا من تهجمه بطريقة غير مبررة وأمام الهيئة القضائية على إحدى المشتكيات، لدرجة أنها أصيبت بانهيار عصبي نقلت على إثره إلى المستشفى، كما أن دفاع المتهم نعت إحدى الضحايا بـ”العاهرة”، وثبت بالدليل أنه سبق لزوجة المتهم أن بعثت برسالة لإحدى المصرحات مغزاها تغيير شهادتها، وهذه الواقعة موضوع متابعة أمام المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء.
كما أنه تم التغرير بـ(ع. ف) لأجل تغيير شهادتها التي أدلت بها في مرحلة البحث التمهيدي على أنها تعرضت لاستغلال جنسي من طرف المتهم، فانصاعت واتهمت ضابط الشرطة القضائية بأنه زور تصريحاتها، ما دفع بالأخيرة إلى رفع شكاية معززة بقرص مدمج وهي تتلو تصريحاتها كونها ضحية استغلال جنسي، وثبت أن للضحية شريطين جنسيين يظهران تعرضها للاستغلال الجنسي من طرف المتهم، حين تعرفت عليها إحدى الضحايا.
مرافعة النيابة العامة اليوم الثلاثاء أخرجت دفاع المتهم عن صوابه ليثير الفوضى مرة أخرى داخل قاعة الحكم، متهما ممثل النيابة العامة بعدما قدم بالدليل والحجة الدامغة قانونية اعتقال المتهم بوعشرين، ;بتجاوز صلاحياته أثناء المرافعة، ما اضطر الهيئة القضائية في شخص رئيسها لحسن الطلفي للتدخل وطلب التزام الهدوء.
والتمس دفاع المتهم بوعشرين من الهيئة القضائية مهلة قصد الاطلاع على الوثائق والأحكام التي أدلى بها ممثل النيابة العامة قصد التعقيب، فأرجأت الجلسة ليوم الثلاثاء 28 من شهر ماي الجاري.