أخبار الهدهد

الشاب الذي قتل شقيقه بسبب خلاف حول مائدة الإفطار يقف باكيا أمام الوكيل العام و يطالب بمشاهدته مرة أخيرة قبل دفنه

dim 26 Mai 2019 à 00:57

وقف الشاب الذي قتل شقيقه بحي السلام بالقرب من مسجد قباء بمدينة القصر الكبير منتصف الأسبوع الجاري، أمام ممثل النيابة العامة، يبكى من الجريمة التى ارتكبها فى حق شقيقه الذي لم يتعدى السادسة والعشرين من العمر، ويطالب بمشاهدته مرة أخيرة قبل دفنه.

وتعود تفاصيل الجريمة المروعة، عندما حدثت بين الضحية وشقيقه الذي عاد للتو من عمله من صالون الحلاقة، مشادة كلامية، حول إعداد مائدة الإفطار، قبل أن تتحول إلى عتاب الضحية لشقيقه الأكبر بسبب سوء معاملته، فغضب الأخ الأكبر، ولم يتردد من إسدال مقص الحلاقة ووجه لشقيقه الأصغر طعنة أصابته على مستوى القلب سقط على إثرها غارقا فى دمائه.

وأوضحت مصادر مطلعة، أنه في تلك اللحظة، كان “الجيران” قد سمعوا صراخا ينبعث من المنزل في غياب والدي الشقيقين،
فأسرعوا إلى المنزل لمعرفة الأمر، فوجدوا الضحية ملقاة على الأرض والدماء تسيل منه وتغرق ملابسه، فقام البعض منهم بإخطار مصالح الأمن ، والبعض اتصل بالإسعاف لنقل الضحية إلى المستشفى في محاولة لإنقاذ حياته، فيما قام شقيقه بالفرار مسرعا خارج البيت.
ومع وصول الأمن، تبين من خلال التحريات، أن الضحية فارق الحياة والجاني لاذ بالفرار إلى وجهة مجهولة.
وبعد مطاردة الشقيق الاكبر (الجاني) تمكن رجال الأمن من القبض عليه، كما تم حجز الأداة الحادة التي ارتكب بها الواقعة، وحرر له المحضر وتم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية للتحقيق قبل عرضه على النيابة العامة، التي قررت إيداعه السجن في انتظار التحقيق التفصيلي بتهمة القتل.