أخبار الهدهد

دفاع ضحايا بوعشرين يستغربون « الصمت الحكومي الرهيب تجاه الضحايا »

mar 18 Juin 2019 à 18:21

قال محمد الحسيني كروط، عضو « دفاع ضحايا بوعشرين »، إن « رسالة الفريق الأممي انتصار للحقيقة، حيث تمتاز بعدة خصائص؛ فهي رسالة واعدة تتضمن حمولة كبيرة ومعان كثيرة رغم أنها قليلة المبنى، إلى جانب تعبيرها عن التعاطف والشكر مع الضحايا اللائي أخذن زمام المبادرة لتبليغ المعاناة التي يقاسينها »، مبرزا أن « الرسالة أشارت إلى كون البراءة أو الإدانة تندرج ضمن اختصاصات القضاء المغربي، ومن ثمة فمن أراد تدويل القضية فقد دوَّل فضيحة جنسية ».
وأضاف المحامي بهيئة الرباط، خلال الندوة الصحافية التي عقدتها هيئة « دفاع الضحايا » بمقر دار المحامي بمدينة الدار البيضاء، زوال اليوم الثلاثاء، تحت عنوان: « رسالة فريق العمل الأممي.. تعاطف مع الضحايا وتكريس الثقة في النظام القضائي المغربي »، أن « الفريق أعرب عن كون غير مسؤول عن التأويلات التي قام بها البعض، مقابل دعوته إلى محاربة العنف ضد المرأة ».
وقد أجمع أعضاء هيئة دفاع « ضحايا توفيق بوعشرين »، مالك مؤسسة « أخبار اليوم »، على أن رسالة فريق العمل الأممي المعني بالاعتقال التعسفي الموجهة إلى المطالبات بالحق المدني تعبير عن « الثقة في القضاء المغربي من جهة، وتُجسد أيضاً التعاطف مع الضحايا في الملف »، مستغربين « الصمت الحكومي الرهيب تجاه الضحايا اللائي كشفن الواقع المسكوت عنه ».