أخبار الهدهد

عدو بوليساريو محمد غزواني يفوز بالانتخابات الرئاسية بموريطانيا بنسبة 52,01 في المائة

lun 24 Juin 2019 à 08:53

أعلنت لجنة تسيير اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات في موريتانيا، أمس الأحد، أن وزير الدفاع السابق « مرشح الأغلبية »، محمد الشيخ محمد أحمد غزواني، فاز بالانتخابات الرئاسية، التي جرى دورها الأول، أول أمس السبت، بإحرازه نسبة 52,01 في المائة من أصوات الناخبين، وفق النتائج المؤقتة الرسمية.
وأوضح رئيس اللجنة، محمد وفال ولد بلال، خلال ندوة صحافية مساء أمس الأحد، أن محمد غزواني حصل على 483 ألفا و312 صوتا، من أصل 929 ألفا و310 من الأصوات المعبر عنها، بعد فرز جميع مكاتب التصويت، البالغ عددها 3861 مكتبا، من بينها 45 مكتبا مخصصا للموريتانيين المقيمين بالخارج.
وأضاف أن مرشح حزب (الصواب) البعثي، وحركة (إيرا)، بيرام الداه اعبيد، حل ثانيا بنسبة 58ر18 في المائة، بعدما حصل على 172 ألفا و656 صوتا، بينما حل ثالثا « مرشح التغيير المدني »، الوزير الأول الأسبق، سيدي محمد بوبكر بوسالف بنسبة 87ر17 في المائة (166 ألفا و58 صوتا).
ووفقا للمصدر ذاته، فقد حل مرشح أحزاب المعارضة التي تمثل « القوى الزنجية »، كان حاميدو بابا رابعا بنسبة 71ر8 في المائة (80 ألفا و916 صوتا)، يليه في المرتبة الخامسة مرشح « ائتلاف أحزاب المعارضة الديمقراطية » محمد سيدي ولد مولود (بنسبة 44ر2 في المائة/ 22 ألفا و695 صوتا)، بينما جاء في المرتبة السادسة والأخيرة، المرشح « المستقل » محمد الأمين المرتجى الوافي (بنسبة 40ر0 في المائة/3676 صوتا).
وتجدر الإشارة إلى أن هذه النتائج لن تصبح رسمية إلا بعد إقرارها من قبل المجلس الدستوري، وكذا بعد النظر في الطعون المحتمل تقديمها فيها.
وأضاف أنه « من هذا المنطلق يمكن القول بأنه مهما كان المنتصر في هذا الاستحقاق فإنه نصر للشعب الموريتاني الذي يحق له أن يفتخر بوضع لبنة جديدة في صرح الديمقراطية الذي يتطلع إلى بنائه في وطنه ».
محمد غزواني، وزير الدفاع السابق الحاكم الفعلي طيلة فترة مرض الرئيس ولد عبد العزيز، كان قد أبدى تقربا كبيرا من المغرب عقب رفضه التعامل مع جبهة البوليساريو، ومطالبته بمراجعة منح سكان تندوف أوراق إقامة بموريتانيا. وهو أكثر تفهما للطرح المغربي حول قضية الصحراء المغربية.