أخبار الهدهد

خطير، ضجة في إيطاليا بسبب معاقبة أم مغربية لابنها الصغير بالحرق بالمكواة لسبب تافه

lun 15 Juil 2019 à 14:49

أثارت سادية أم مغربية ضجة في مدينة ميلانو الإيطالية، فالأم البالغ عمرها 27 عاما، عاقبت ابنها الصغير (5 أعوام) بالحرق بجهاز كي الملابس، مسببة له 11 حرقا و26 كدمة، لأنه مزق سرواله.
وأفرغت الأم الشابة ساديتها في جسد ابنها، الصغير الذي عاد إلى المنزل بسروال ممزق إذ مددته بالقوة فوق طاولة تحديد الملابس قبل أن تستعين بجهاز الكي لتعاقبه بكل وحشية على « فعلته »، كما أورد موقع « Blasting News » الإيطالي.
وأحالت السلطات الأمنية الإيطالية الطفل المغربي على مركز لرعاية الطفولة في انتظار تقرير سحب الحضانة من والدته المطلقة من والده المغربي الذي يستقر حاليا في ألمانيا.
وبينما تتربص عقوبة حبسية بالأم المغربية قد تصل إلى ثلاث سنوات، فإن دفاعها يجاهد لإثبات اضطرابها نفسيا وعدم معاقبتها قضائيا.
ويستند دفاع الأم على إفادتها بتعرضها لعقاب مماثل في فترة طفولتها بالمغرب، بينما يشتبه أن الأم التي اقترنت بزوج ثان، أفرغت حقدها تجاه طليقها في جسد صغيرها الذي كشف تقرير طبي تعرضه لـ11 حرقا في أنحاء مختلفة من الجسم فضلا عن 26 كدمة بسبب العقوبة المفرطة التي تعرض لها.