أخبار الهدهد

آخر وزراء عدالة بوتفليقة يمثل أمام المحكمة، وهذا ما ينتظره

jeu 22 Août 2019 à 10:36

مثل وزير العدل الجزائري السابق، الطيب لوح، أمام المحكمة العليا، يوم الخميس، للتحقيق معه بقضايا فساد، بعد إحالة ملفاته إلى أعلى هيئة قضائية من طرف الديوان المركزي لقمع الفساد.
وهذه أول مرة يبحث فيها ”المركزي لقمع الفساد“ مع وزير العدل السابق الطيب لوح، خلافًا لبقية الوزراء والمسؤولين في حقبة عبد العزيز بوتفليقة، ما طرح تساؤلات عن هذا الإجراء، وسط توقعات بصدور قرار قضائي بحبس الوزير المتهم لخطورة الوقائع المرتكبة خلال إدارته وزارة العدل إلى آخر أيام الرئيس السابق.
ويقول نقيب القضاة الأسبق، محمد رأس العين، إن إحالة لوح إلى التحقيق على مستوى الديوان المركزي ”يوحي بالتحري والتحقيق الدقيق من المصدر نفسه، وذلك يؤشر أيضا على أن الديوان المركزي، يحوز ملفات فساد تخص الوزير بصفة شخصية أو فيها مسؤولية قريبة أو بعيدة بملفات فساد أخرى“.