أخبار الهدهد

المرأة البسيطة اجتماعيا الكبيرة قلبا، تقول عن تقبيلها يد ابنة ترامب: « كبّرت بيا وأنا نكبّر بيها »”

sam 9 Nov 2019 à 17:08

خرجت السيدة المغربية التي أثارت الجدل بعدما ظهرت وهي تقبل يد إيفانكا ترامب ، عن صمتها لتكشف ملابسات ما حدث .
وقال “الفقيه” زوج السيدة وتدعى عائشة الرقيب 59 سنة ، خلال ظهورهما في مقابلات عدة أجرتها معهما مواقع إخبارية مغربية أمس الجمعة بشكل خاص ، إن زوجته “لم تغمض لها عين هذه الليلة بسبب زيارة إيفانكا ترمب لدوارهم” في إشارة منه إلى حماسة زوجته وفرحها بالزيارة ، بحسب العربية نت .

وروى أن مترجم ابنة ترمب “سأل زوجته عن عدد أبنائها، فلما أجابت بأن لها 4 أنجبتهم بفارق زمني متقارب، ضحكت إيفانكا ثم عانقتها فجأة” فردت زوجته وقبّلت يدها “احتراماً وتقديراً على التفاتتها نحو نساء القرية” على حد ما قالت عائشة بكير .

لا عيباً ولا حراماً

فيما قالت عائشة ، أنها لا تعتبر تقبيل اليد “عيباً ولا حراماً، بل تعبيراً مني على الاحترام الذي علمنا إياه آباؤنا” خصوصاً أن إيفانكا أهدتها وساماً شرفياً هي و5 نساء أخريات، مما دفعها للإعلان بأنها ونساء القرية سيعملن على إنشاء جمعية نسائية خاصة بتربية البقر.
ولقناة تلفزيونية مغربية على الإنترنيت، قالت عائشة بورقيب، إن ابنة الرئيس الأمريكي فاجأتها حين أقبلت وعانقتها، فردت على المبادرة بأحسن منها وقبّلت يدها “لأن هذه من عادات بنات أبناء البادية، الذين يردون على العناية بأفضل منها .
كبّرت بيا وأنا نكبّر بيها
وأضافت عائشة : “كبّرت بيا وأنا نكبّر بيها، معها غادي تحرر الأرض”. يعني هي قامت بتكبير مقامي وأنا قمت بتكبير مقامها. أما باقي العبارة، فيبدو أنها إشارة إلى إستفادة النساء السلاليات من الأرض.