آخر الأخبار

التحاق 9 طلاب بريطانيين بداعش

0

التحق 9 طلاب من كلية الطب، من أصول سودانية ويحملون الجنسية البريطانية، بتنظيم الدولة الإسلامية للعمل بالمستشفيات التي يسيطر عليها التنظيم في سوريوفق ما ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية.

وقد باءت محاولات عائلات الطلاب الذين سافروا، السبت 21 مارس، إلى الحدود السورية التركية من أجل إقناع أبنائهم بالعودة إلى الوطن بالفشل.

ويحمل الطلاب  التسعة الجنسية البريطانية، وقد سافروا بطريقة غير شرعية إلى سوريا، ومن ثم انضموا لتنظيم “داعش”، للعمل في مستشفيات لمعالجة الجرحى بالأماكن التي تندلع فيها الاشتباكات.

و أشارت الصحيفة إلى أن 4 فتيات و5 شبان، كانوا يدرسون الطب في السودان، عبروا الحدود التركية-السورية خلسة، مضيفة أن الطلاب مراهقون وكلهم من أصول سودانية ولدوا ونشأوا في بريطانيا.

وأفادت الصحيفة أن إحدى الفتيات وتدعى لينا مأمون عبد القادر أرسلت رسالة نصية وصورة “سيلفي” وهي مبتسمة، لأسرتها لتعلمهم أنها وصلت إلى سوريا، وقالت في الرسالة إنها توجهت إلى سوريا لتقديم المساعدة للجرحى السوريين، لكن السياسي التركي المعارض محمد علي أديب أوغلو وعائلات الطلاب متأكدون من أنهم يعملون مع أحد التنظيمات المسلحة وعلى الأرجح تنظيم “داعش”.

وصرح السياسي التركي المعارض محمد علي أديب أوغلو بعد لقاء قصير جمعه بعائلات الطلاب أنه “من الأرجح أن يكون الطلاب التسعة في تل الأبيض الذي يسيطر عليه تنظيم الدولة الإسلامية، مضيفا أنه قد تم استقطابهم لمعالجة الجرحى لما يشهده المكان من اشتباكات شرسة وعنيفة.

وقال محمد علي أديب أوغلو إن الطلاب غرر بهم وتم خداعهم وغسل أدمغتهم، مبينا أنهم  من أصول سودانية، نشأوا في بريطانيا وذهبوا لدراسة الطب في الخرطوم، مضيفا أنهم سافروا من السودان إلى اسطنبول في الـ 12 من مارس الماضي.

وفي تصريح لصحيفة تركية قال والد إحدى الطالبات “لماذا ذهبت ابنتي إلى هناك للعمل التطوعي وإفريقيا تحتاج العديد من الأطباء؟ مؤكدا أنه أبلغ الشرطة البريطانية قبل ورود أخبار عن تواجدها بسوريا، إضافة إلى أنه رفع قضية لدى الشرطة التركية مصرا على أن الجماعة لا يمكن أن تعبر الحدود دون أن يلاحظها أحد

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط