آخر الأخبار

التشرميل في سوق اسمه مؤتمر الشبيبة الاتحادية

0

“لقد انتهت مقولة الأحزاب الوطنية، وشبابها مفرغ تماما من أي تأطير أو فهم لمشروعية الحوار”، هكذا علق شاهد على ما حدث من نزالات فوق حلبة اسمها المؤتمر الوطني للشبيبة الاتحادية، الذي عقد يومي السبت والأحد الماضيين بمدينة بوزنيقة تحت شعار “التزام دائم مع الشباب من أجل الحرية والديمقراطية ضد الاستبداد والرجعية”..!

“الطايح اكثر من نايض” و”الكراسي يشيرون بها في كل الاتجاهات”، والتربص بغاز الكروموجين لإصابة الهدف في خصم مدجج هو الآخر بالصم والهراوات”.. كان المفترض من موفد “الهدهد” أن يغطي الأحداث ويتابع عن كثب المتغيرات الطارئة والوثائق التنظيمية وبرامج عمل المستقبل لهذه الشبيبة “الاتحادية”، لكنه رجع بكدمة على جبهته، وبمشاهد لا تختلف عما يقع في عراكات الشارع، وبحصيلة للأعطاب التي وقعت، إذ نقل 3 مؤتمرين إلى قسم المستعجلات، وتلقت حنان رحاب القيادية من المكتب السياسي للحزب، على غفلة، لكمة قوية على الوجه، أصابتها في الأنف وتسبب لها في نزيف حاد، كما تم نقل محمد ميكيل عضو المكتب الوطني للشبيبة الاتحادية إلى مستشفى ابن سينا لتلقي الإسعافات الضرورية…

 

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط