آخر الأخبار

الحولي النجم

0

لانجم هذه الأيام إلا “الحولي”، كل شيء مجبر على التراجع أمام صعوده قدرا وثمنا ومركز اهتمام، حتى الساحات العامة ومداخل البنايات والسطوح واللوحات الاشهارية والأسواق الممتازة ..وكل فراغ ممكن، كلها تراجعت عن “إنسانيتها” وأفسحت الأحضان لحيوانيته المحترمة والمشتهاة والمقدرة بالغالي والنفيس.

ورغم أن الأمر في نهايته ليس فريضة دينية لامحيد عنها، فمن الناس من استدان ومنهم من أجل مالايؤجل ومنهم من باع ما سيضطر لشرائه بعد حين كي يكون فقط جديرا بمرحلة “الحولي”، هذا النجم الساطع، الذي، ككل النجوم، لابد أن يهوي يوم الأحد القادم، ليبقى السؤال وحده : من “الحولي” الحقيقي؟

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط