آخر الأخبار

تنسيقيات الميدان ترفض التجميد وتصر على سحب النظام الأساسي

0

الأمر لا يحتاج إلى عقد لقاءات واجتماعات ماراطونية لاتخاذ القرار، إذ بمجرد ما تم الإعلان عن مخرجات لقاء اليوم الاثنين بين أخنوش والنقابات التعليمية الأربع ، والذي يتضمن اتفاق تجميد النظام الأساسي الجديد، ووقف الاقتطاعات من الأجور.

أولى التصريحات الإعلامية كانت من أحد أعضاء التنسيق التنسيق الوطني لقطاع التعليم، قائلا: “خرجنا من أجل مطالب واضحة ولم نخرج من أجل توقيف الاقتطاعات”، وأشار أن الاقتطاع من الأجور في حد ذاته “إجراء غير قانوني، ويتسم بالتجاوز في استعمال السلطة”. وأضاف العضو المذكور في تصريحات إعلامية أن: “مطالبنا تتجلى في سحب النظام الأساسي، وتحسين الأوضاع الاجتماعية لعموم نساء ورجال التعليم، وتسوية الملفات العالقة، والالتزام بالاتفاقات السابقة؛ منها اتفاقات وقعت مع رئيس الحكومة، في 18 يناير 2022 و14 يناير 2023”.

وشدد العضو النقابي ذاته على أن الأساتذة المضربين والمحتجين “لم نخرج من أجل ما جاءت به مخرجات الاجتماع “لقاء الحكومة مع النقابات الأربع”؛ بل خرجنا من أجل توفير الكرامة لعموم رجال ونساء التعليم”، معتبرا أن الكرامة تبدأ بـ”سحب النظام الأساسي، وتحسين الأوضاع المادية، والاستجابة الفورية للملفات العالقة التي حصل فيها اتفاق”.

وزادالعضو المذكور مبينا: “المخرجات جاءت فضفاضة، ونطالب بإجراءات عملية ومطالبنا واضحة تستوجب أجوبة واضحة من الحكومة”، معلنا أن التنسيق يرفض “تجميد النظام الأساسي، ويتمسك بسحبه، ومستمر في برنامجه النضالي”.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط