آخر الأخبار

حقائق جديدة عن إعدام داعش للصحافي الأمريكي “فولي”.. الشريط مفبرك وهذا دليل الخبراء

0

جميلة سلمات


ما زال شريط إعدام الصحافي الأمريكي “فولي” يثير كثيرا من الاهتمام في الإعلام الدولي.. فحسب خبراء بريطانيين، وفق ما عبروا عنه يوم الاثنين الماضي، إن شريط الفيديو الذي يبرز مشهد إعدام الصحفي الأمريكي جيمس فولي في سوريا من قبل تنظيم “داعش”، هو شريط مفبرك.

ونقلت صحيفة “تيليغراف” البريطانية عن هؤلاء قولهم، إنهم يعتقدون أن فولي قد أعدم، ولكن بعد تصوير الشريط، وليس أمام الكاميرات.

وأضاف الخبراء أن الشخص الذي يظهر بالزي الأسود، ويتحدث بلهجة بريطانية، وظهر في الشريط وهو يحمل سكينا إلى جانب الصحفي الأميركي، ليس هو الذي نفذ عملية الإعدام.

وقال أحد الخبراء إن الشريط مفبرك، وأنه يعتقد أن عملية الإعدام قد نفذت بعد أن توقفت الكاميرا عن التصوير.

وقال خبراء لصحيفة “تايمز” اللندنية إنه بعد تكبير الصور التي تظهر في الشريط، الذي يستغرق 4 دقائق و 40 ثانية، يمكن رؤية السكين تمر على عنق فولي 6 مرات، ولكن بدون أية دماء، وبعد ذلك تظهر صورة سوداء على الشاشة.

كما أشار الخبراء إلى مشكلة أخرى في الشريط، وهي أنه خلال الكلمة التي ألقاها الصحافي الأميركي، تسمع نغمة تشير إلى أنه يطلب منه أن يكرر جزء من أقواله.

كما وردت شكوك بشأن تصرفات الصحفي فولي طوال مدة التصوير، حيث أنه بالإمكان توقع أن يكون متوترا وهائجا قبل إعدامه، ولكنه يظهر في الشريط وكأنه هادئ تماما.

وبالرغم من ذلك فإن الخبراء يؤكدون على أنه لا شك بأن الصحفي قد أعدم من قبل “داعش”.

 

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط