آخر الأخبار

حميد شباط: هدف العدالة والتنمية السيطرة على الحكم، وعلى الرباح تقديم استقالته

0

حذر حميد شباط، أمين عام حزب الاستقلال، يوم الثلاثاء الماضي، حين حل ضيفا على منتدى وكالة المغرب العربي للأنباء، من حزب العدالة والتنمية، مؤكدا أن هدفه هو “السيطرة على الحكم، انطلاقا من التدرج الذي تتبناه حركة التوحيد والإصلاح. وفي سياق حديثه عن التطورات الأخيرة التي عرفها المغرب، ولعل أهمها فاجعة طانطان، طالب شباط باستقالة وزير النقل رباح، بسبب توقيفه للمشاريع والاستثمارات التي سطرتها الحكومة السابقة، والتي كان هدفها إصلاح الطرق على حد قوله. كما طالب بمحاكمته على توقيف المشاريع الهادفة لإصلاح الطرق التي أطلقتها الحكومة السابقة.

وبخصوص طلب التحكيم الملكي من لدن أحزاب المعارضة، فقد كشف شباط أن “المعارضة نسقت فيما بينها”، مبديا استغرابه كيف يعترض “العدالة والتنمية” على طلب التحكيم، رغم أنه أقحم الملك في نقاشات من المفترض أن تكون بين الأحزاب. وأكد شباط في هذا الصدد أن “الحزب الحاكم في مذكرته التي رفعها للجنة الاستشارية المكلفة بإعداد الدستور، طالب بحق الملك في التدخل بين الأحزاب السياسية والتحكيم بينها”، مشيرا أن بنكيران “انقلب بعد ذلك، معتمدا على منطق “تمسكن حتى تمكن”. وأكد حميد شباط أن من يقحم الملكية في الشؤون الحزبية هو رئيس الحكومة، مضيفا أن “بنكيران صرح بأن الملك يقترح عليه أمورا ينفذها، حتى وإن كانت مخالفة للشريعة الإسلامية”، معتبرا ذلك “تشكيكا في المؤسسة الملكية، والملك يجب أن يبقى بعيدا عن هذه التجاذبات“.

وبخصوص اتهامه بسب الحكومة، نفى شباط أن يكون قد قام بذلك، مبرزا أن القول كون الحكومة تكذب على الشعب المغربي ليس سبا ولا قذفا بل يدخل في إطار دور المعارضة. وفي صلة بالموضوع أشار شباط أن “بنكيران له سياسة غير شعبية، وبأنه فشل في تسيير “حانوت” وجاء يتعلم فينا الحسانة”.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط