آخر الأخبار

عندما تلقى البصري”سلخة”على يد حراس مطعم قبل رميه إلى الخارج

0

سميرة نسيم

 

روى أحمد البخاري في حواره المستمر مع “الأخبار” موقفا “طريفا” يعود إلى سنة 1964، ويتعلق بادريس البصري وزير الداخلية الأسبق لما كان رئيسا للاستعلامات العامة بالرباط.

وقال البخاري”كان إدريس البصري وقتها على رأس الاستعلامات العامة بمدينة الرباط، وكان يحب “الشيخات” بشكل كبير، وحدث مرة أن حضر إلى “كباريه كيوم تيل” قرب باب الأحد، في ذلك اليوم زاره بعض الأصدقاء القادمين من “العروبية” نواحي مدينة سطات، وأراد البصري أن يكرمهم، ويظهر أمامهم بمظهر المسؤول الأمني الكبير والنافذ/ فدعاهم إلى ذلك “الكباريه” ليسهروا سويا”.

وأضاف البخاري “وكان معروفا أن ذلك المكان يتردد عليه الميسورون، لأن الخدمات كانت به جيدة، والمشكل أن إدريس البصري لم يكن لديه ما يكفي من المال لتسديد قيمة السهرة التي دعا أصدقاءه إليها”.

وواصل البخاري “المهم دخل البصري وأصدقاؤه وحجزت لهم طاولة، وجلسوا ليستمتعوا بعرض “الشيخات”، وامتلأت المائدة الكبيرة بالطعام، وطلب إدريس البصري ما لذ وطاب، ونجح فعلا في إبهار ضيوفه وإكرامهم..”.

وأشار البخاري إلى”أن إدريس البصري عندما قصد ذلك المكان كان في نيته أن يأكل ويشرب ويكرم ضيوفه، ثم ينصرف لأنه ألف مثل هذا الأمر في أماكن أخرى، ولم يكن يعرف أن مدير المكان يعمل لصالح “الكاب1″، أي أنه نافذ ايضا؛ في تمام الساعة الثانية أو الثانية والنصف صباحا ، لا أذكر.. نهض إدريس البصري وأصدقاؤه، وكان يهم بالمغادرة، وفي تلك اللحظة وضع له النادل ورقة الحساب فوق الطاولة، والبصري ألف أن يتردد على بعض الأماكن، وبأكل مجانا، فاستغرب خصوصا وأن ملامحه تغيرت بعد أن رأى الفاتورة التي كان عليه أن يدفع قيمتها”.

وعن نهاية المأزق الذي وقع فيه البصري أكمل البخاري “..وفي الحين أرسل إليه المدير أحد الحراس الأشداء، وكان قوية البنية..وقف أمام طاولة البصري وقال له: “خلص”؛ والمصيبة أن إدريس البصري لم يكن يملك المال، وحتى الذين كانوا معه لم تكن بحوزتهم قيمة تلك الفاتورة، فانهال عليهم الحارس بالضرب والركل، وحملوه إلى خارج المطعم، ورموا بهم قرب الباب”.

 

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط