آخر الأخبار

لمن يعانون من الضعف الجنسي

0

شاب في الخامسة والثلاثين من عمري وأعاني من الضعف الجنسي، أتساءل عن أسباب وعلاج هذه الحالة التي تسبب لي الكثير من المعاناة والمشاكل النفسية…

أحمد. م

قبل الإجابة عن سؤالك، نود أولا التعريف بما هو الضعف الجنسي؟

يطلق الضعف الجنسي على الحالة التي يكون الرجل فيها عاجزا تماما عن أداء العملية الجنسية، فالطريقة الصحيحة للممارسة تتمثل في الانتصاب ثم الإيلاج.. فعندما يحصل عجز عند الرجل اعتبر فاشلا وعاجزا عن أداء العلاقة الجنسية.

وهناك جهاز هام ويعتبر ضروريا لإتمام العملية الجنسية ألا وهو الجهاز العصبي، فإذا حدث خلل بهذا الجهاز، يتعذر على الشخص القيام بهذه الحاجة الفيزيولوجية والنفسية على النحو الأكمل، بحيث إن عملية الانتصاب لا بد منها حتى يتم الاتصال الجنسي، ولكي يحدث هذا يجب أن يتم تنبيه مراكز المخ العلوية والمسالك العصبية ومراكز الانتصاب.

من خلال الاستشارات الطبية يمكن إجابة الأخ أحمد.م. على سؤاله الذي يتلخص في ما هي أسباب الضعف الجنسي وكيف يتم علاجه.. إذ هنالك سببان للضعف الجنسي لدى الرجل، أولهما عضوي والثاني نفسي.

يتم تشخيص السبب العضوي بداية بفحص إكلينيكي يتم فيه قياس الضغط والسكر، ثم يلي ذلك القيام بتحاليل على الدم وقياس نسبة بعض الهرمونات، وقد يتم إجراء تحاليل وراثية وبعدها يبدأ الفحص بالأجهزة الحديثة، والتي تشمل قياس الأعصاب المغذية للعضو بأجهزة الذبذبات الكهرومغناطيسية، وقياس كفاءة الأوردة التي تمنع تسرب الدم عن طريق جهاز الدوبلكس الملون، حيث يقيس الدم في ظرف ثانية في الشريان.. ويتم القياس قبل الانتصاب، وبعد التشخيص يتم تحديد السبب المباشر الذي يكون إما بسبب مرض السكري وارتفاع ضغط الدم، أو الاضطرابات العصبية، قصور الغدد الجنسية أو بسبب استعمال بعض الأدوية كالمهدئات، أورام الغدة النخامية، ارتفاع كولسترول الدم وكذلك البدانة التي تسبب ضمور الهرمون الجنسي مع وجود أعراض سريرية كقلة الحيوانات المنوية وأسباب جانبية أخرى…

وهناك كذلك أجهزة تحدد السبب النفسي الذي يتم تحويل المريض إلى طبيب نفسي، بحيث إن هذا النوع من المرض قد يعاني أصحابه من ضغوط نفسية والتي تكون عادة غير معروفة وغير مشخصة ويمكن إجمال هذه الأسباب النفسية في حدوث صدمات أو اكتئاب أو قلق أو خوف أو رهبة…

أما طرق العلاج من الضعف الجنسي فتتمثل في:

أ ـ العلاج بالأدوية.

ب ـ العلاج بالأجهزة الحديثة لبعض الحالات، وذلك بربط الأوردة في حالة التصلب الوريدي الكبير وهي عملية ناجحة، وهناك عمليات ميكروسكوبية لإصلاح الشرايين الضعيفة، ثم هناك عمليات زرع مواد تعطي قوة الانتصاب الذي يدوم مدى الحياة، وهذه العملية مفيدة جدا في حالات عديدة.

ومن خلال ما جاء في رسالتك التي أكدت فيها إجراء فحوصات طبية، وسلامتك من أي ضرر عضوي، فيجب أن لا تقلق، إذ أن الضعف الجنسي الذي تعانيه غير ملازم لك وعرضي مرتبط بالحالة النفسية العابرة التي تجتازها، وننصحك، قبل استشارة أي طبيب، بإجراء تمرين بسيط يتمثل في تغيير طقوسك الجنسية، بإدخال الحميمية إلى فراش شريكتك.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط