آخر الأخبار

واعرة ولكن..نائب وكيل الملك يلقن رجال أمن درسا لن ينسوه بعدما حجزوا سيارته

0

سميرة نسيم

 

سلوك وصف ب”الايجابي” و”السابقة”، ذلك الذي أقدم عليه نائب وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بأكادير عندما رفض استرجاع سيارته من المحجز البلدي دون أداء الذعيرة القانونية كما اقترح عليه رجال أمن بعد التعرف على هويته.

وبحسب مصادر مطلعة، فقد قصد المسؤول القضائي المذكور ولاية أمن أكادير بعد حجز سيارته التي تم ضبطها متوقفة في مكان ممنوع، وذلك من أجل مباشرة الاجراءات القانونية لاسترجاعها من المحجز البلدي، لكنه فوجىء برجال أمن بمصلحة رخص السياقة والمخالفات يعتذرون له عن حجز سيارته بعد معرفتهم بهويته، ويطلبون منه الادلاء فقط بالبطاقة الرمادية والامتناع عن أداء الذعيرة القانونية المعتادة في مثل هذه الحالات، الأمر الذي أثار ثائرته، حيث رفض بإصرار هذه المعاملة التفضيلية وغير القانونية، وانهال على مخاطبيه بسيل من التوبيخات التي وضعتهم في موقف لايحسدون عليه، مذكرا إياهم بان القانون وضع ليطبق على الجميع.

سلوك نائب وكيل الملك كان مثار إعجاب وتثمين بأوساط مدينة أكادير وتم تناقله كحدث متميز، وهو بالفعل يستحق ذلك، لكن هناك تفصيلة لابد من الانتباه إليها، فالمسؤول القضائي لم يقم إلا بما ينتظر من جميع أمثاله من ذوي الحظوة الوظيفية، وعندما يتحول سلوكه الذي، كان يتوجب ان يكون قاعدة عادية، إلى حدث غير عادي، فهذا لابد أن يعني أننا مازلنا بعيدين جدا عما نصبو إليه.

 

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط