آخر الأخبار

يحدث هذا في بلاد العم سام.. مغربي يفصل من عمله لأنه رفض تغيير اسمه من محمد إلى إدغار

0

الهدهد


لازال محمد كوتبي المغربي المقيم بأمريكا منذ 30 سنة، يعيش حياة صعبة وكلها معاناة، وذلك بعد فصله عن العمل من فندق “والدورف أستوريا” قبل سنتين من قبل إدارة هذا الأخير، لأنه، حسب صحيفة ” نيويورك بوست”، التي روت قصة هذا المغربي في عددها ليوم الأحد الماضي، رفض تغيير اسمه العربي إلى إدغار ..

ويعتبر فندق ” والدورف أستوريا”، المتواجد في “مانهاتن”، من أكبر وأفخم فنادق مدينة نيويورك، وهو الفندق نفسه، الذي نزل فيه الملك الراحل الحسن الثاني أثناء زيارته لأمريكا في مارس من سنة 1963. وهو تابع لسلسلة فنادق “والدورف أستوريا مجموعة 1″، التي تمتلكها المجموعة الفندقية “هيلتن”.

وبعد رفضه تغيير اسمه ورفعه دعوى قضائية حول التمييز الذي لحقه ضد إدارة الفندق، التي حاولت إجباره على حمل شارة صدرية كتب عليها اسم “إدغار”، جرت المحاكمة ونطق بحكم لفائدة محمد، في شهر غشت الماضي، والذي يجبر المشغل بأداء تعويض قدره 17500 دولار..

“إنهم فعلا حطموني، قضيت حياتي في هذا الشغل ولم يسبق لي امتهان شغل آخر”، هكذا صرخ محمد البالغ من العمر 52 سنة، قبل أن يضيف: “المسألة لم تنته بعد، سأواصل معركتي…”.

إنها فعلا أمريكا..

 

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط