أخبار الهدهد
سياسة

المملكة المغربية، تضع القضية الفلسطينية والقدس الشـريف في صدارة انشغالاتها، مجددا التأكيد على الموقف الثابت والواضح للمغرب، بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس

وعزت الوزارة، في بلاغ، هذا القرار إلى التوافد الذي يتم عادة في هذه المناسبة ونظرا لصعوبة توفير شروط التباعد

ووجهت الرباط انتقادات قوية إلى مدريد بسبب استقبالها زعيم البوليساريو، وقامت بتعليق معظم اللقاءات بين مسؤولي البلدين وعدم اتخاذ أي قرار بشأن القمة الثنائية مستقبلا.

حضر هذا الاستقبال عن الجانب المغربي وزير الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج السيد ناصر بوريطة، وعن الجانب الكويتي سفير دولة الكويت بالمغرب

واتهم المغرب السلطات الألمانية بـ”العمل بتواطؤ مع مدان سابق، بارتكاب أعمال إرهابية، سيما من خلال الكشف عن معلومات حساسة قدمتها أجهزة الأمن المغربية

ومن المنتظر الاستماع إلى زعيم بوليساريو بخصوص شكوى “التعذيب” التي رفعها فاضل بريكة المنشق عن الجبهة والحاصل على الجنسية الإسبانية.

بخصوص ادعاء وضعه في زنزانة تضم 22 شخصا خلال الـ4 أيام الأولى له بالمؤسسة، فهو ادعاء كاذب، حيث تم وضعه في البداية بغرفة تضم 5 أشخاص

الوقفة التي دعا لها فاعلون جمعويون مغاربة مقيمون في إسبانيا، تأتي بالموازاة مع قرار المحكمة اليوم بإرجاء الاستماع إلى غالي إلى يوم الجمعة القادم.

وأشارت “لاراثون” إلى أن الأمن تأكد من إدخال غالي دون أي وثيقة هوية، « حيث رافقه طبيب جزائري قدم وثيقة مكتوبة بالفرنسية تبين الهوية الجزائرية المزيفة لرئيس البوليساريو »

وتأجل التحقيق مع إبراهيم غالي، بشان الشكاية التي تقدم بها فاضل بريكة، الناشط الصحراوي المنشق عن الجبهة الانفصالية، حتى يتم التحقق من هويته

للمزيد، إضغط هنا