أخبار الهدهد
مكتبة الهدهد

عندما كانت الأرض عذراء ، ولا يزال يخرج منها البخار ! يجوبها الإنسان كما لو أنه فوق السحاب ، وتدفقات الينابيع في كل مكان وأصوات أنفاس الأرض مندمجة مع أصوات المخلوقات الأخرى العجيب

من بداية الرواية حتى النهاية يعيش القارئ أجواء مضطربة تجعله يتعاطف مع شخصياتها فيتألم لألمها ويترقب تحقق طموحاتها،

قسّم الروائي نصّه مابين الشخصيتين وأعطى لكلّ واحد منهما ستة فصول سردت ميّادة حكايتها بضمير المتكلّم على شكل فلاش باك أو بالأحرى مونولوج طويل استرجع مأساتها وما أوصلها إلى المغرب ولقائها بمامادو،

ويندرج الكتاب، الذي صدر في مئتي صفحة، ضمن السلسلة الجديدة « مواعد » التي أطلقتها دار ملتقى الطرق.

وتجدر الإشارة إلى أن مؤسسة محمد السادس لنشر المصحف الشريف ، هي مؤسسة محدثة تحت الرعاية السامية لأمير المؤمنين صاحب الجلالة ، وهي لا تسعى إلى الحصول على الربح وتتمتع بالشخصية المعنوية

هذه القصة الخيالية ، كاتبها الماء ، يضخها في محطات زمنية في سفر عبر حقب تاريخية تبدأ القصة عندما توصل البطل الرئيسي شريف بهدية من أحد الحكماء صديقه هي عبارة عن آلة هيكلها يشبه مضخة ماء عملاقة

حرْصاً من بيت الشعر في المغرب على الإسهام في التعريف بمختلف أوضاع الشعر في البلدان العربيّة. لذلك لا يتردّدُ بيت الشعر، في هذا السياق، عن نشْر ملفّات شعريّة كلّما توَفّرَت له مادّتها، وكلّما كانت هذه المادّة تُقدِّمُ إضاءةً شعريّة.

يعود هذا الإصدار الرقمي للكاتب المغربي عبده حقي لمواصلة طرح نفس السؤال الإشكالي الذي طرحه في كتابه الرقمي السابق الصادر عن دار النشر « نور » بألمانيا بعنوان « ما هو الأدب الرقمي؟ »

، نحتفلُ بالشعر في يومه العالمي، نحتفلُ بنقطة الضّوء الباقية في حياتنا والآتية من المستقبل لا من الماضي لتكون مكَانًا لمقاوَمة التقليد والتسطيح.

تحلم المبدعة خديجة بلعربي أن يصل كتابها للقراء، في ظل هذا الوضع الوبائي الذي يجتاح العالم، لذلك لم تجد رسالة أبلغ من تيمة الحب للتعبير عن قيمة إنسانية توحد الإنسان، أينما كان، وكيفما كان جنسه

للمزيد، إضغط هنا