أخبار الهدهد
ملف ساخن

المملكة المغربية، تضع القضية الفلسطينية والقدس الشـريف في صدارة انشغالاتها، مجددا التأكيد على الموقف الثابت والواضح للمغرب، بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس

ووجهت الرباط انتقادات قوية إلى مدريد بسبب استقبالها زعيم البوليساريو، وقامت بتعليق معظم اللقاءات بين مسؤولي البلدين وعدم اتخاذ أي قرار بشأن القمة الثنائية مستقبلا.

واتهم المغرب السلطات الألمانية بـ”العمل بتواطؤ مع مدان سابق، بارتكاب أعمال إرهابية، سيما من خلال الكشف عن معلومات حساسة قدمتها أجهزة الأمن المغربية

ومن المنتظر الاستماع إلى زعيم بوليساريو بخصوص شكوى “التعذيب” التي رفعها فاضل بريكة المنشق عن الجبهة والحاصل على الجنسية الإسبانية.

الوقفة التي دعا لها فاعلون جمعويون مغاربة مقيمون في إسبانيا، تأتي بالموازاة مع قرار المحكمة اليوم بإرجاء الاستماع إلى غالي إلى يوم الجمعة القادم.

وكان المئات من أعوان الحماية المدنية قد نظموا، أمس الأحد، مسيرة سلمية انطلقت من ساحة أول ماي بقلب العاصمة الجزائر متوجهة إلى مقر المديرية العامة للحماية المدني

المغرب يرفض أن يكون « دركي » الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بقضايا الهجرة.
وقال إن « هذه القضية تحتاج إلى معالجة شمولية، وليس مالية فقط: يجب أن نكون شركاء في الرؤية وفي صياغة الاستراتيجيات، وليس فقط في تنفيذها مقابل مبلغ من المال »

حملت مداخلة الوزير جوابا مباشرا على البرلماني عن فريق “البيجيدي”، المقرئ أبو زيد الإدريسي، حيث قال: “الدولة المغربية ليست عاجزة وعمرها ما كانت عاجزة، الطريقة باش كيهضر ليست مقبولة، لكن مع الأسف الإنسان يقول كلاما ويهرب، ولن نجيب إنسانا غائبا”.

وجر لوسكي معه في هذا الملف الشائك ، مجموعة من رجال الأمن والدرك الملكي وحدد عددهم في خطوة أولى في 12 شخصا.

هكذا علق نشطاء على صور وجبات مقدمة لتلاميذ داخليين

للمزيد، إضغط هنا