أخبار الهدهد

الأمن يداهم منزلا تمارس فيه الدعارة أمام أطفال قاصرين

mar 20 Avr 2021 à 21:03

تواصل المصلحة الولائية للشرطة القضائية بفاس، تحقيقاتها مع زوجين يشتبه في إعدادهما منزلهما بحي سهب الورد بمقاطعة جنان الورد، للدعارة واستغلال قاصرات وجدن به، في البغاء.
و قد افتضح أمر الزوجين، عقب اتصال فتاة بالرقم 19 مخبرة بما تعرضت إليه وكانت سببا في اقتحام الشقة وإيقاف الزوجين ومن بها والاستماع إليهم في محضر.
وأوقفت عناصر الأمن بالمنطقة الأولى بالبطحاء، الزوجين للاشتباه في تسييرهما شبكة للدعارة واستغلال قاصرات وإغرائهن والتغرير بهن وتقديمهن لزبناء باحثين عن اللذة الجنسية العابرة، مقابل مبالغ مالية متفاوتة، فيما ينتظر أن يطيح البحث بشركاء للزوجة يتوسطن لإحضار القاصرات لمنزلها مقابل امتيازات مالية.
و تشير المصادر، إلى ، أن الزوجين الموقوفين يشكلان قدوة سيئة لأبنائهما، حيث تتم ممارسة الدعارة والبغاء وسط المنزل بتواجد الأبناء دون سن الرشد.
وكانت الفتاة التي اتصلت بالرقم 19، تغيبت عن منزل والديها منذ مدة وجار البحث عنها، استدرجت واحتجزت بالمنزل واستغلت جنسيا قبل أن تتصل بالرقم 19 مخبرة بالنشاط المشبوه للزوجة، ما أخذته المصالح الأمنية بالجدية اللازمة قبل أن تتحرك عناصر المنطقة الأولى وتوقف الزوجين وتحرر القاصرات الموجودات بمنزلهما.