أخبار الهدهد

رغم عزل الاحتلال للقدس: 70 ألفا يصلّون “الجمعة” الأخيرة في الأقصى

ven 7 Mai 2021 à 20:48

تواصلت أمس معركة حي الشيخ جرّاح، واستمرت المواجهات في الحي وأحياء أخرى في القدس المحتلة بعد صلاة الجمعة الأخيرة من شهر رمضان في المسجد الأقصى التي أمّها نحو 70 ألف مصل رغم الحصار المشدد الذي ضربه جنود الاحتلال.
وعقب انتهاء الصلاة انطلقت مسيرة حاشدة في الأقصى نصرة للمسجد والشيخ جراح، ورفعت الأعلام الفلسطينية والرايات الإسلامية، وهتف المشاركون للأقصى والقدس، وطالبوا بصد مخطط المستوطنين لاقتحام المسجد الأقصى في 28 رمضان.
وعلى غير العادة امتلأت أسواق القدس بالمتسوقين، وانتشر الباعة المتجولون في شارع نابلس وباب العامود وباب الأسباط، إضافة الى الأسواق المؤدية الى الأقصى.
وفي حي الشيخ جرّاح اعتدت قوات الاحتلال على عشرات المتظاهرين ضد قرارات الإخلاء في الحي. واغلقت كافة مداخل الحي المؤدية الى المنازل المهددة، لمنع المتظاهرين والمتضامنين من الوصول الى المكان. ورغم أعمال القمع والاعتقال والملاحقة تواصلت التظاهرة عند مدخل الحي، وتعالت أصوات المشاركين بالهتاف والأناشيد.
واتهم وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي الأردني، إسرائيل باللعب بالنار بخطواتها الاستفزازية في القدس.
وقال في عدة تغريدات على موقع تويتر إن “استمرار إسرائيل في ممارساتها اللاشرعية وخطواتها الاستفزازية في القدس المحتلة وانتهاك حقوق الفلسطينيين، وبما في ذلك حق أهل الشيخ جراح في بيوتهم، لعب خطير بالنار” . ورحب فيها ببيان لفرنسا وإسبانيا وإيطاليا وبريطانيا دعا إلى وقف سياسات الاستيطان في الضفة الغربية.
كما أشار إلى أن “بناء المستوطنات وتوسعتها ومصادرة الأراضي وهدم المنازل وترحيل الفلسطينيين من بيوتهم ممارسات لا شرعية تكرس الاحتلال وتقوّض فرص تحقيق السلام العادل والشامل الذي يشكل ضرورة إقليمية ودولية” .
وأوضح أن “ترحيل أهل الشيخ جراح من منازلهم جريمة يجب أن يمنع العالم حدوثها” .
وأردف “الفلسطينيون المهددون بالرحيل هم المالكون الشرعيون لبيوتهم، كما تثبت وثائق سلمها الأردن للأشقاء في دولة فلسطين. وبصفتها القوة القائمة بالاحتلال، إسرائيل ملزمة وفق القانون الدولي بحماية حقوق الملكية هذه” .
والشهر الماضي أعلنت وزارة الخارجية الأردنية المصادقة على 14 اتفاقية مع أهالي حي “الشيخ جراح” في مدينة القدس، وتسليمها إلى السلطات الفلسطينية. وسبق تلك الخطوة تسليم فلسطين وثائق تاريخية، هي عبارة عن مراسلات وعقود إيجار وحدات سكنية تعود لأهالي الحي.
وشارك مئات الأردنيين عقب صلاة الجمعة أمس في اعتصام وسط عمان تضامنا مع أهالي حي الشيخ جراح. وتجمع المتظاهرون أمام المسجد الحسيني الكبير وسط عمان، في اعتصام تحت عنوان “القدس عنوان الصمود” نظمته جماعة الإخوان المسلمين في الأردن. وهتف المتضامنون “اسرج خيلك لا ترتاح، نحن فداء الشيخ جراح” و”يا مرابط يا حبيب صوتك أرعب تل أبيب”، إضافة إلى “زمن الذل ولى وراح، إحنا رجال الشيخ جراح” .