أخبار الهدهد

“غزة تقاوم” و”تل أبيب تشتعل” يتصدران تويتر العربي… ونشطاء يستنكرون التواطؤ الدولي مع الاحتلال الإسرائيلي

mer 12 Mai 2021 à 01:47

في وقت تحاول فيه وسائل الإعلام الدولية تصوير العدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين العزل على أنه معركة بين طرفين “متكافئين”، يخوض النشطاء العرب معركتهم الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي لكشف حقيقة الوضع داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة، حيث تصدرت وسوم من قبيل “غزة تقاوم” و”تل أبيب تشتعل” و”الأقصى ينتفض” تريند تويتر في أغلب الدول العربية.
ونشر ناشط يُدعى مصطفى التويجري كاريكاتير يصور كيف تعمل وسائل الإعلام على مغالطة الرأي العام عبر التركيز على “ضحايا” صواريخ القسام في إسرائيل، وتجاهل عشرات الضحايا الفلسطينيين الذين سقطوا برصاص جنود الاحتلال وفي الغارات الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة.ونشرت ناشطة تدعى نورا المعري فيديو لجنود الاحتلال وهم يقتحمون المسجد الأقصى ويهاجمون المصلين بأسلحتهم، وعقلت بقولها “دخلوا مساجدهم الآمنة وهاجموها بالأسلحة والقنابل. لم يفعلوا شيئاً سوى الدعاء!”.
ونشر كارلوس لطّوف، رسام الكاريكاتير البرازيلي ذي الأصول اللبنانية، سلسلة من رسوم الكاريكاتير تبين زيف الصورة التي تنقلها وسائل الإعلام الدولية عن ما يحدث داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة، وخاصة في ظل تعاطفها مع قوات الاحتلال ضد الفلسطينيين العزل.