أخبار الهدهد

صحف إسبانية تبرأ المغرب من تهمة التجسس على الرئيس الفرنسي والملك محمد السادس.

ven 23 Juil 2021 à 18:03

كشفت عدد من الصحف الإسبانية والأوروبية، أن التجسس على الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، لم يتم عن طريق برنامج بيغاسوس أو أجهزة المخابرات المغربية،
وحسب ما أوردته صحيفة “أوكي دياريو” الإسبانية، فإنه للتجسس على الرئيس الفرنسي، تم استخدام برنامج آخر يسمى “DarkMatter”، تم تصنيعه من قبل شركة “Edge Group” الإماراتية، وتم شراؤه من قبل المديرية العامة للأمن الخارجي بفرنسا “DGSE”.
وكشفت الصحيفة أن المديرية العامة للأمن الخارجي بفرنسا، تتمتع بعلاقات وثيقة مع الشركات في أبو ظبي، بالإمارات العربية المتحدة، التي تستضيف جزأ كبيرا من خوادمها في دولة قطر، لأسباب أمنية، حيث اختار الفرنسيون شراء برنامج “DarkMatter”، عوض برنامج “Pegasus” المملوك لمنافستها الإسرائيلية “NSO”.
وحسب محللين إسرائيليين، ففي محاولة لتضليل تحركاتها، تحاول المخابرات الفرنسية إلقاء اللوم على المغرب في التجسس على ماكرون، لكن النقطة المهمة هي أن المغرب لا يمتلك برنامج “بيغاسوس”.
وحسب ذات المحللين الذين استشارتهم الصحيفة الإسبانية، فإن المشكلة مع “بيغاسوس” مرتبطة أيضا بمعاهدة إبراهيم التي لم توقع عليها بعض الدول العربية في 15 سبتمبر 2020، في خلاف واضح مع اقتحام إسرائيل المنطقة كحليف ضد التسلح النووي الناشئ من إيران.