أخبار الهدهد

قضية التسوية بين حاكم دبي والأميرة الأردنية تكشف عن حياة “الترف الخرافية” التي يعيشانها

mer 22 Déc 2021 à 15:22

أكدت صحيفة “الغارديان” أن قضية التسوية بين حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد وزوجته السابقة الأميرة هيا بنت الحسين، تكشف عما وصفه القاضي بأنه “مستوى من الحياة غير مسبوق وغاية في الترف كانا يتمتعان به” أثناء حياتهما الزوجية.

وتتطرق الصحيفة البريطانية إلى التفاصيل التي استمعت إليها المحكمة العليا في لندن، قبل أن تحكم بأن يدفع حاكم دبي 554 مليون جنيه إسترليني (733 مليون دولار) لتسوية خلافه مع زوجته السابقة الأميرة هيا بنت الحسين على حضانة طفليهما، وهو مبلغ قياسي في بريطانيا لمثل هذه التسويات. وتذكر “الغارديان” أنه قبل الانفصال في عام 2019، كان الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يوفر لهيا 83 مليون جنيه إسترليني سنوياً كنفقة منزلية، بالإضافة إلى تسعة ملايين جنيه إسترليني لتنفقها على نفسها وعلى ما قد يطرأ من مصاريف.
ويحصل طفلاهما، جليلة التي تبلغ الآن أربعة عشر عاماً، وزايد الذي يبلغ الآن من العمر تسعة أعوام، على مصروف سنوي قدره عشرة ملايين جنيه إسترليني لكل منهما، وتحت تصرفهما أسطول من الطائرات التي يملكها الشيخ، بما في ذلك طائرة من طراز بوينغ 747 بمواصفات خاصة؛ كان يصر الشيخ على أن يسافر الأطفال على متنها، وطائرات عمودية، ويخت فاخر ثمنه 400 مليون دولار (ما يعادل 303 ملايين جنيه إسترليني) ومساكن فارهة تقدر قيمتها بملايين الجنيهات. بالإضافة إلى ذلك، يقوم على خدمة الطفلين وأمهما ثمانون موظفاً.
واستمعت المحكمة إلى أنهما في أحد مواسم الصيف، عندما كانا متزوجين، أنفقت هيا والشيخ محمد مليوني جنيه إسترليني على الفراولة.